روابط مهمة  : |  استرجاع كلمة المرور  |  طلب كود تفعيل العضوية   | تفعيل العضوية

 
بسم الله الرحمن الرحيم,
ديوان شعراء قبيلة الشرارات
عدد الضغطات : 10,315
عدد الضغطات : 4,427
إظهار / إخفاء الإعلاناتلجميع الاعلانات ذات الحجم الصغير
عدد الضغطات : 7,378 عدد الضغطات : 11,833 مساحة إعلانيه
   
العودة   .:: مجالس قبيلة الشرارات ::. > [مجالس قبيلة الشرارات الأسرية والصحية ] > مجلس الصحة والطب
مجلس الصحة والطب غذاء , صحة , ريجيم , انظمة غذائية , حافظ على وزنك ,
   
إضافة رد
   
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1 (permalink)  
قديم 03-07-2018, 02:23 AM
شهد العسل
عضو جديد
شهد العسل غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 11325
 تاريخ التسجيل : Jul 2018
 فترة الأقامة : 21 يوم
 أخر زيارة : 04-07-2018 (02:59 PM)
 المشاركات : 31 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : شهد العسل is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
Arrow تحذير.. "سماعات الأذن" قد تضر أطفالكم





تحذير.. "سماعات الأذن" قد تضر أطفالكم



تعبيرية

أفادت دراسة هولندية أن الأطفال الذين يستمعون إلى الموسيقى باستخدام سماعات الأذن، ربما أكثر عرضة
لضعف السمع المرتبط بالضجيج.

ودرس الباحثون نتائج اختبارات للسمع شملت 3316 طفلاً، تتراوح أعمارهم بين التاسعة والحادية عشرة.

كما سألوا الآباء عن شكاوى أطفالهم من مشاكل في السمع والوقت الذي يقضيه الأطفال في الاستماع للموسيقى عبر سماعات الأذن ومدى ارتفاع الصوت عادة.

ووجد الباحثون أن 443 طفلاً في المجمل، أو 14%، عانوا على الأقل من بعض الصعوبات في السمع في الترددات العالية.

وعادة ما يكون السبب في ضعف السمع عند الترددات العالية، خاصة لدى صغار السن، هو التعرض للضجيج.

وبغض النظر عن طول المدة التي يضع فيها الصغار سماعات الأذن أو مدى ارتفاع الصوت، توصل الباحثون إلى أن الأطفال الذين استخدموا أجهزة الموسيقى المحمولة ليوم أو يومين أسبوعياً معرضون لمشاكل السمع بأكثر من المثلين، مقارنة بأقرانهم الذين لم يستخدموا هذه الأجهزة على الإطلاق.

وقالت كارلاين لي كليرك، كبيرة الباحثين في الدراسة من المعهد الطبي التابع لجامعة إراسموس في روتردام "بالرغم من عدم استطاعتنا أن نستنتج من هذه الدراسة أن أجهزة تشغيل الموسيقى هي السبب في حالات ضعف السمع، إلا أنها تبين أن التعرض للموسيقى قد يؤثر على السمع في سن صغيرة"، بحسب رويترز.

وأضافت في رسالة عبر البريد الإلكتروني "الأمر مهم لأن ضعف السمع لا يمكن علاجه، وبالتالي فإن له تبعات تستمر مدى الحياة".

ويمكن أن تبدو الأصوات لمن يعانون ضعف السمع المرتبط بالضجيج منخفضة أو بعيدة، وقد يسمعون طنينا في الأذن. وقد يحدث ذلك بشكل مؤقت بعد حضور حفل صاخب لكنه قد يصبح دائما بالتعرض المتكرر للضوضاء.

ولم يصب أكثر الأطفال الذين شملتهم الدراسة بأي أعراض مرتبطة بالسمع. وحتى بالنسبة الأطفال الذين عانوا ضعف السمع في الترددات العالية، فقد اشتكى نحو سبعة في المئة منهم فقط من أعراض حدثت "أحيانا" أو "مرارا".

ونُشرت الدراسة في دورية جاما لطب الأنف والأذن والحنجرة - جراحة الرأس والعنق.


كلمات البحث






رد مع اقتباس
   
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
   
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:23 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع الحقوق محفوظة لمجالس قبيلة الشرارات
  مجموعة ترايدنت العربية