.:: مجالس الموروث ماضيا وحاضرا ::.
بسم الله الرحمن الرحيم,
إظهار / إخفاء الإعلاناتلجميع الاعلانات ذات الحجم الصغير
عدد الضغطات : 14,104 مساحة إعلانيه

مجلس مشاهير وأعلام قبيلة الشرارات يهتم باعلام القبيله سواء المعاصرين ام غيرهم

اضافة رد
الصورة الرمزية ماجد البرقان

ماجد البرقان

مشرف سابق وعضو مخلص

افتراضي نخوة خلف ابن دعيجا وكرمة وشجاعتة

هو خلف ابن دعيجا الشراري من شيوخ الشرارات القبيلة العربية التي مواقعها شمال الجزيرة العربية وحتى شرق الأردن ،وقد عاش شاعرنا بالقرن الثالث عشر الهجري …ويعد ابن دعيجا من مشاهير عصره فقد عرف عنه الكرم والمروءة والشجاعة …وكانت العربان تقصده من كل مكان فيقوم بواجب من يفد اليه ولم يذكر الرواة ان ابن دعيجا قد رد سائلا او لم يقض حاجة لمحتاج او لم ينجد طالب نجدة .(الراوي/طلال السعيد)
وقد ذكره الشاعر عدوان الهربيد الشمري بقصيدته المسماة بالشيخة والتي تتضمن اربعين شاعرا فارسا والبيت التي جاء به ذكر خلف في قصيدة الهربيد هو :
وابن دعيجا اللي بيته كما الحيد=وابن سمير اللي بفرع الشمالي
فـ خلف بن دُعَيْجَا .. !قمة في الكرم ، و الشيم ، والوفاء ، والنخوة ، ومكارم الأخلاق .. له في هذا قصص نادرة ، ومواقف متأبية إلا على مثله ، فهو مثال نادر في جيله ، ونموذج يذكرنا بأعلام العرب الذين نتلقى أخبارهم وآثارهم التي تشبه الأساطير .
نشأت خلف بن دعيجا في قبيلته الشرارات ملء السمع والبصر ،ونبه ذكره ،وطار صيته .. مما جعل زعماء العرب في جهته تنافس وتلتمس له مغمزاً ، أو تجد له هناة ..

سبب تسميته "مهودي على روس الفطر:
سبب ذلك أن أحد الجربان من شيوخ شمر الكبار .. سمع بأن ابن دعيجا يقطن في أرض جرداء في زمن الربيع ،لا أثر فيها للحطب ، ولا للحجارة وهي " بسيطة " المعروفة بإنعدام الحطب فيها فهي أرض منبسطة واسعة ذات حجارة صغيرة مما سوف يبين له مدى كرمه الذي وصف به إذا حل به ضيف .. فمن أين يجد الحطب لطهي ذبيحته ؟ ! .. ومن أين يجد الحجارة لنصب قدوره عليها ؟! .. وجدها الجربا فرصة ليختبر قول رجل قد سأله الجربا بــ ( هل هناك من هو أكرم مني ؟ ) عندما فاخر بكرمه بالإشارة لأكوام أرز التمـّــن التي تلقى على الأرض من زيادة طعامه فقال الرجل : نعم . خلف بن دعيجاء أكرم منك فقال الجرباء : إن لم يثبت كلامك قتلتك .. وكان في جمع كبير يبلغون المئات ، فحل ضيفاً على ابن دعيجا بكامل جمعه .. فبادر ابن دعيجا بإحضار عدد كبير من الجزر الكوم( نياق سمينه) وذبحها في الحال ،وكشط جلودها عن أسنمتها ،ووضعها في القدور ، وأوقد عليها من يابس العشب وقليل العرفد حتى ذابت ، ثم غمس ما لدى تاجر عقيلي - يرافق عرب خلف - من الخام في ذائب دهون هذه الأسنمة من الودك ، وعمد إلى رؤوس الجزر(رؤوس البعارين) ونصبها أثافي للقدور ،وأوقد عليها بالخام المشبع بالودك (دهن أسنمة الجزر ).. وهكذا حتى قدم لهم طعامهم ،وبسط لهم في قراهم .. وبذلك نجى الرجل من القتل بل قدم له الجربا كيساً مليء بالذهب لقوله الصدق وأنه لم ينافق ، ولما علم خلف بما قاله هذا الرجل أعطاه هو كيساً آخر .ويأبى الله إلا إن يعين الكريم وينجي الشجاع .

ولم يكن هذا الجانب المشرف من جوانب شخصية ابن دعيجا هو أبرز جوانبها ..بل إنه عرف بالنخوة ، وضرب به المثل فيها ، واستغلها فيه من شغفهم الوجد وأضناهم الحب وبرح بهم الغرام .. ممن أحبوا وحال بينهم وبين من أحبوا سلطان الحجر (التحجير)، وعوائد القبيلة ، لأن المحبوبة حجرها ابن عمها القريب لنفسه وحرمها على من سواه إلا برضاه ، ولو كانت لا تريده ن ولو كان فارق السن كبيراً ولو كان فارق المستوى أكبر .. ولكن هؤلاء المحرومين يجدون في ابن دعيجا متنفساً ، ويجدون في احراجه وسيلة تبلغهم مآربهم ،إما بالمال ، أو بالجاه ، أو بالشعر ، أو بأية وسيلة تدنيه وتوصله إلى مأربه .
"واليكم احد فزعاته":

نزل به ( عيادة بن رخيص الشمري ) ..فبثه مابه ، وشكى وأمعن في الشكوى .
وشفع ذلك بشعر ،قال فيه:

يا راكب حمرا تسوج الحبالى=كم ذيرت من راتع عند جران
تلفى خلف قل يا خلف من غدالي=فكاك ربعه يوم روغات الأذهان
لعل ما يجري لك اللي جرى لي= هم عن المطعوم والنوم قزن
تقطعت كل العرى والمدالي= أفزع لنا يا شوق مياح الأردان

فأجابه خلف بقوله:
عياد فان اللي جرى لك جرى لي = شربت شفق ورحت عياد ظميان
لوبي سباحة دوبي اسبح لحالي= لاشك أنا باللي حوالي بلشان
اصبر ومض أيامها والليالي= كم قالة كبرت وخير آمرها هان
مير اصتبر لا يختلف بك محالي= لما تجيك الدايرة مثل ذا ألوان
يا ولاد مكلب فوق حيل جلالي=ولا لي بكم غير اريش العين غرضان
ولم يزل يلاحق قضيته حتى أدرك له محبوبته .

" قصة اخرى لنخوة ابن دعيجا ":
هذا محسن الربشاني ، ,قد أحب احدى بنات (احد القبائل) حباً مبرحاً ،وعلق بها فلم يستطع قلبه أن يسلوها ..فلاذ بابن دعيجا ، وجعل بيته مستقراً له .. فحاول ابن دعيجا أن يقنع محيسناً بأنه هذه البنت ليست من قبيلته ،وليس له عليهم دالة ، وأبوها أمير قبيلته ،ومن أين له أن يدركها ..وهاهو بيتي ، وإبلي وولدي ،وبندقيتي عطية لك مني فاعفني من ذلك ولكن هذا العاشق ( محيسناً ) أصر على أن يجعل نخوته برقبته ، وأن لا يبرح الأرض حتى يدركها له .. وقال :
يا راكب حمراً من الني تبني= ومرودمن غير الدفوف السنامي
ترعى زهر نوار برقاً جذبني = مرباعها ما بين شرق وشامي
وعيونها جمر الغضا يلتهبني=والاسراج مروطنين الكلامي
تلفى لبيت كنه الحيد مبنى=راعيه قطاع الفرج المظامي
لا يا (خلف) يكفيك هم ركبني = حيثك على الشدات رجل تحامي
غش العراق الله يجيرك ضربني=وقام يتساوق مع مفاصل عظامي
على حبيبن بالمودة سلبني=سلبة عباتن في يدين الحرامي

فرد عليه خلف بهذه القصيدة :
قيفان من صدر الفهيم انهذبني= لولو ومرجان ملاوي كلامي
يا راكب اللي للبلد ما جلبني=قطم الفخوذ معربات الأسامي
ما لافتن عن أول الذوذ لا بني= وما لا فتن للحشو يوم الفطامي
من نسل هرش بالهدد له يجبني = يطلق عليهن يوم كل ينامي
وما قيظن يرعن رمام وتبني=ولا صفرن قاع الجوى والوخامي
مرباعهن (فيحان) ثم اقتلبني=يرعن زهر نوار عشب الوسامي
يلفن على اللي من ربوعي ندبني=يا جايبين العلم دمتم ودامي
إن كان ذودي للحبيب يجبني=دونك نياقي قد لهن بالتمامي
دونك قعودا لبيت والبيت وابني=وبي قلة العقلا علينا حرامي
مع بندق لفظات فمها يصبني =ولهاعلي الضد المناحر مرامي
البيض قبلك يا محيسن لعبني=لعب الهوى برهيفات الخيامي
والببض جعل البيض ما يرتحبني= هويهن يرمى عليه التهامي
يصلني بالبير من لا جذبني = صل الرشا من فوق هدف المقامي
محيسن على حوض المنايا عقبني= حثرب على الجنه قليل الرحامي
لزم محيسن بين ابن دعيجا ،وآلى أن لا يفارقه حتى يدرك له محبوبته ،مما اضطر ابن دعيجا لأن يذهب إلى قبيلة محبوبة محيسن ،ويبقى فيهم أجيراً متنكراً يرتقب الفرص ، ويدير الحيل لعله يدرك فرصة يدرك بها بغيته ، وفي هذه الأثناء أغير على هذا الحي الذي هو فيهم - حي (قبيلة الفتاة) - فبرز شجعان الحي للدفاع عن أفسهم ومالهم ومحارمهم ،وبرز من بينهم شجاع فاتك لا يشق له غبار ، يجتال الخيل اجتيالاً ، مما جعله سبباً في نصرهم ، وصد العدو المغير عنهم ، فجعل بعضهم يسأل بعضاً من يا ترى هذا الفارس الذي برز هذا البروز ، وفعل هذا الفعل ؟ .. وإذا به خلف ابن دعيجا فارس مفوه يعرفه الفرسان ..فاجتمعوا حوله وجعلوا يسألونه .. ما الذي أتى بك ؟. وما سبب انحداره بنفسه ليكون أجيراً فأخبرهم الخبر ، وقال :
أنا بلوني الناس وأنا تبلويت=وصارت عليه من كبار البلاوي
ذا لي ثلاثمية وخمسين مضيت=وأنا بسببها عند أهلها فداوى

يفيد أنه أخذ ثلاثمائة وخمسين يوماً أجيراً عند أهل محبوبة محيسن من أجل النخوة .. فابتدر شيوخ (القبيلة) ،وطلبوا البنت من أبيها بالجاه .. فأدركوها وحملوها مع قيمها ومع ابن دعيجا إلى حيث أهله، وحيث يجاور محيسن عندهم .. ولما وصلوا وجدوا محيسناً قد قتله الحب وفارق الحياة منذ أيام ،فأرجعوا البنت إلى أهلها .. وظلت قصتها قصة نخوة عجيبة غريبة ، تضاف إلى مآثر ابن دعيجا وأخباره الجملية .
وهكذا يفعلون في سبيل النخوة ، والعادات الكريمة ،والشيم ، ومكارم الأخلاق .


كلمات البحث




التعديل الأخير تم بواسطة المهندس ; 05-02-2008 الساعة 12:27 AM سبب آخر: من رقا الي برقاً و جمي الي الجنه وقبل منسقها نايف الخضير مشكور
#2
الصورة الرمزية زاهي النويعمه

زاهي النويعمه

مشرف سابق وعضو مميز

مشكور اخي نواف على القصص الجميله وشعر الجميل لشيخ وشاعر خلف ابن دعيجا رحمه الله

#3
الصورة الرمزية نايف الخضير

نايف الخضير

مـراقـب سابق وعضو مميز

يعطيك العافيه على نقل القصص الجميله والممتعه


الف شكر لك

#4
الصورة الرمزية صيفور

صيفور

اداري ومستشار خاص للمجالس

ماشاء الله يانواف مشكور
ولك الشكر يانايف على التنسيق


قبيح من الإنسان أن ينسى عيوبه *** ويذكر عيبا في أخيه قد اختفى
ولو كان ذا عقل لما عاب غيره *** وفيه عيوب لو رآها قد اكتفى

لكل كلمه أذن .. ولعل أذنك ليست لكلماتي .. فلاتتهمني بالغموض .




[poem=font="Simplified Arabic,5,indigo,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,5,seagreen" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
لَمْ يُبْـقِ إِلاَّ حَنينـاً فـي أَضالِعِـهِ = لِلرّاحِليـنَ وَقَـلْـبـاً كادَ يَنْفَـطِـرُ

يُغالِـبُ اليَأْسَ وَالأَحْـزانُ تَغْلِبُـهُ = يُجَـدِّدُ العَـزْمَ وَالآمـالُ تَنْـدَثِـرُ [/poem]

ومهما كانت مساحة الاختلاف كبيرة تظل مساحة الاحترام اكبر
#5

مخلاب طير

عضو جديد

الله يعطيك العافية يانواف الشمال والله قصة جميلة

والى الامام

وخلف بن دعيجا يستاهل اكثر

#6

شمالي1387

المستشار الخاص للمجالس

جميله ورائعه جداً يا نواف

يعطيك العافيه والي الامام بأنتظار مشاركاتك


#7
الصورة الرمزية هاوي الشرقية

هاوي الشرقية

عضو جديد

مشكور أخوي نواف يامال العافية قصص وقصائدة جميلة جدا لاهنت ولاهان غاليك تقبل مروري

#8

امير الذوق

عضو جديد

يعطيك العافيه يانواف عز الله ماقصرت

#9
الصورة الرمزية هادي الورده

هادي الورده

**مُصمم**

يعطيك العافيه ومشكور اخي نواف
وهذي قصه جميله ولاقصر فيما رويته للشيخ خلف ابن دعيجاء

رحمه الله

#10
الصورة الرمزية عبدالكريم الزنابيل

عبدالكريم الزنابيل

مشرف سابق وعضو مميز

نواف الشمال تسلم يمينك

الله يعطيك العافيه قصه وقصيده رائعه

تقبل خالص تحياتي

[align=center]
[/align]
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وجوب الحج ابوعبد الكريم المجلس الدعوي العام والدفاع عن الإسلام ورسوله 4 16-11-2009 08:47 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v2.0.42 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس الموروث ماضيا وحاضرا