.:: مجالس الموروث ماضيا وحاضرا ::.
بسم الله الرحمن الرحيم,
إظهار / إخفاء الإعلاناتلجميع الاعلانات ذات الحجم الصغير
عدد الضغطات : 14,108 مساحة إعلانيه

مجلس الشعر العامي المنقول والنثر والخواطر يختص هذا القسم بنقل قصائد الشعراء من خارج المنتدى ومجلس النثر والخواطر

اضافة رد
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

افتراضي خربشة على جدران الزمـــــــــــــن!!!

منذ يومين أعجبتني فكرة اقترحتها صديقتي الحبيبة (خيال الحزن)
قالت لي اصنعي لنفسك عالمك الخاص...
فكرت لساعات بكلماتها...
إن كنت قد فشلت بأن يكون لي عالم أتمناه على أرض الواقع ..فلما لا يكون لي عالمي الذي أريد هنا..على صفحات كريمة تحسن ضيافتي...


قد تكون الحياة قاسية...
والظروف ظالمة...
والمجتمع لا يرحم...
لكـــــــــــــــــــــن أوراقي أبدا لن تقسو على روحي...
لن تظلمني يوما....
لذا سأجعل منها ملاذي من بعد الله...
ستكون بيتي الذي أشتاق له...
إن كان بيتي الحقيقي باردا...
فبيتي هنا يملأه الدفء....
إن كانت وحدتي هي دوما مأساتي...
سيكون عالمي هنا مزدحما بي ...
مليئا بمن يشرفني بمروره منكم....

أعظم الإنجازات في حياتنا بدأت بفكرة ...
ومن هنا سيكون إنجازي تحقيقا لفكرة أهدتها لي الرائعة(خيال الحزن)....

شكرا صديقتي لأنك وهبتني وطنا يحتويني و إن ضاقت الدنيا عن إحتوائي بكل تناقضاتي وجنونــــــــــــــــي....


كلما زاد وجع روحي...سيزيد نزف أناملي....

ولهذا أعتذر مسبقا عن تمرد أناملي.....

كيمياااء إمرأة
12 مايـــــــــو 2010م



كلمات البحث




#2
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

لماذا ترتبط كلمة أحبك دوما بحقائب السفر؟؟..
لماذا عندما تنطق شفاهنا هذا اللحن الجميل تعلن أرواحنا الفراق الأبدي؟؟..
ولما نكون دوما متعطشين لأحرف ما إن نسمعها حتى ننتهي..


#3
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

إن كنا جميعنا أسرى الأمس بحلوه ومره,,,,
إن كان الغد ليس إلا صدى اليوم,,,واليوم ذكرى الأمس,,
أنعتب لو بكينا؟؟؟
أنيأس لو هزمنا؟؟
ما نحن إلا أرواح حائرة بين أمس حزين وغد يتيم,,,







#4
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

يا أنــــــــــــــت...
يا من تعلم أني أكتب لك...
يا من تعرفني و إن جهلت نفسي....
أيامٌ مضت...
و أنا أقف هنا حيث تركتني...
ما زلت أنتظر عودتك...
أعلم أنك ستعود ذات لحظة....

يا أنـــــــــــــت...
يا من تتجاهلني....
إن كنت تعتقد أنني سأمل الانتظار...
فأعلم يا هذا ...
أن الانتظار لعبتي...
والصبر عادتي...

يا أنـــــــــــــت ...
كن وفيا لعهدك...
كن أمينا لمبادئك...
فإن خنت العهد...
وتنكرت للمبدأ...
فلن تخذلني...
بل ستخذل نفسك....

يا أنـــــــــــــت...
ستعود لا محالة...
لم أمنحك ثقتي إلا لأنك أهلا لها...
لم أضع كل ما أملك بين يديك إلا لأنك مأمني...
ستعود حتما لأنك وعدتني...
ومنك يتعلم الوفاء كيف يفي...

12 مايو 2010م



#5
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

%لحظة ضعف%
لحظة حاسمة تلك اللحظة التي تقف بين ماأنت مجبر عليه وما
خلقت عليه،،،

%لحظة ضعف%
خيط رفيع يفصل بين ماتريد ومالاتطيق فعله إلا أنك مضطر لتفعل،،
ماأصعب أن تجد نفسك مرغما لأن تضرب بكل مبادئك عرض الحائط،،
ما أقسى أن تتعرى من ذاتك،،
أن تُقتلع من أرض إعتدت الوقوف عليها دوما بشموخ،،
بعنفوان،،لتلقى في صحراء أرهقها تعطشها لكبرياء إنسان،،

%لحظة ضعف%
وتبدء قدماك تعتاد السير على سلم الحياة،،
ولكنك تمشي مطأطأ رأسك،،
تهيم عيناك في الأرض لكأنك تبحث عن شيئ ،،غيرأنك لاتجده،،
تتسارع أنفاسك،،
يكاد قلبك يختنق بين أضلعك،،
لكأنه لم يعد هناك هواء تتنفسه،،
تتسائل بلهفة لمايحدث هذا لي؟؟
تستجدي الإجابة في أعين من حولك،،
غير أنهم لايجيبون!!
إنما لابد أنك أدركت أن مايحدث لك أمربديهي،،
فأنت تسير للأسفل ،،
تتسلق سلم الحياة بالمقلوب!؟
كيف يحدث هذا لي؟؟
كيف لم أنتبه لخطواتي جيدا؟؟
تصيح بأعلى صوتك:
هذا ليس مكاني!!
هذا ليس طريقي!!
ولكن لاحياة لمن تنادي،،
فتمضي ولسان حالك يقول
(مابأيدينا خلقنا ضعفاء)
أبعد هذا تقول لحظة ضعف؟!
بل هي لحظة إنكساااار،،


#6
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

غرباء...برغم كل شيء سنبقى غرباء...
برغم حبٍ يحتوينا...برغم ألمٍ يوحدنا...
سنبقى غرباء...
لا أرض تجمعنا يوما...
لا ذكرى نتشاركها...
سنمضي دوما حيث لا رجوع...
نجتاز آلاف الأبواب...
نعبر كل المحيطات...
نغتال الطرقات...
سنفعل كل شيء كي لا نلتقي!!...
أشواقنا تستحلفنا ..هل من رجوع؟؟...
قلوبنا تستعطفنا..هل من رجوع؟؟...
لكن غربتنا أقوى من شوقٌ يجتاحنا...
كبريائنا أقسى من ضعف قلوبنا...
نركض مسرعين نحو أي طريق يقود للبعاد...
نمتطي الهروب مبتعدين ...
غرباء هذا ما سنكونه للأبد...
و إن خانت الأيام غربتنا...
وتلاقينا ذات سوء صدفة...
نسأل بإستغراب...
أما التقينا من قبل؟؟...



#7
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

وقال لي يوما
لاتغيبي،،إبقي معي،،
فعدت إليه تقودني أحلامي،،
لأجده أهداني الغيااااب!!
حزم حقائبه
وغاااب في الزحام،،
عجبا يا رجلا أخذ كل شيء معه حتى بقايا عطره من على جدراني،،


#8

بسومه

موقوف

إنما لابد أنك أدركت أن مايحدث لك أمربديهي،،
فأنت تسير للأسفل ،،

ستكون بيتي الذي أشتاق له...
إن كان بيتي الحقيقي باردا...
فبيتي هنا يملأه الدفء....
إن كانت وحدتي هي دوما مأساتي...
سيكون عالمي هنا مزدحما بي ...
مليئا بمن يشرفني بمروره منكم....

تتسلق سلم الحياة بالمقلوب!؟
كيف يحدث هذا لي؟؟
كيف لم أنتبه لخطواتي جيدا؟؟
سنمضي دوما حيث لا رجوع...
نجتاز آلاف الأبواب...
نعبر كل المحيطات...

يا أنـــــــــــــت...
يا من تتجاهلني....
إن كنت تعتقد أنني سأمل الانتظار...
فأعلم يا هذا ...
أن الانتظار لعبتي...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
**********************
************
**
*
.......بوح لم يأتي من فراغ
صقل ذلك البوح جيدا بما تحتويه هذه الدنيامن افراح وأتراح.. ياااااااه......
....بما تحتويه من تجارب يبدولي مرها يزيد على مخالفه
ما وقفت على عتباته ....
هو أنين يصرخ بصمت.....
يتفجر من أعماق من عايشها......
طرحها وبعنف على صفحات حبيبنا......
ونراها ونعيش جزءً بسيط من ما عاشه صاحبها....
ليحل بعده صرخات انين آخر .. بصمت جديد
ننتظره بلهف .. وشوق
*****************
معذرةً فقلمي لن يجاري ما سطر عالياً من مشاعر
مختزله رسمت بقلم مختلف وبلون نادر
تصعب فيه أقلامنا عن إيجاد
أحباره
فهو
لون
يوجد
بمكان
واحد
فقط
********
أم البراء


#9
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

وها أنا أفيق من غفلة الوحدة التي لا تنتهي...
وها هي يدك الرقيقة تدق أبوابي لتنتشلني من غفوة اليأس ...
تحمل لي شعاعا ينير عتمة المكان...

أتعلمين أيتها الحبيبة ...
أنني حسبت الجميع قد نسوا عتبة بابي ..
ظننتهم رحلوا تاركين خلفهم روحي حائرة...
لكنك جئتني بقبس من أمل يعدُني بغد حافل بهم...

أم الـــــــــــبراء ....
شكرا لأنك هنا...
شكرا لأنك فتحت الأبواب المغلقة ...
كي يملأ نور الفرح زواياي الكئيبة...

14 مايو 2010م

#10
الصورة الرمزية كيمياااء إمرأة

كيمياااء إمرأة

كاتبة مُتميّزة

سيستمر توافدهم ...
سيتدافعون للوصول ها هنا...
وبرغم إزدحام المكان بهم...
سيبقى الوجود خاويا دونك...
برغم ضوضائهم...
سيسكن الصمت عالمي حتى يجيء صوتك صارخا ..ها أنا قد عدت...

يا أنـــــــــــــت...
أمازلت تذكر عنوانــــــــــــي؟؟؟
أم تاهت خطاك عن دربي؟؟....


14 مايو 2010م

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
Search Engine Optimisation provided by DragonByte SEO v2.0.42 (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمجالس الموروث ماضيا وحاضرا