الموضوع: خلف هداج تيماء
عرض مشاركة واحدة
الصورة الرمزية عايش سلامه الشراري

عايش سلامه الشراري

المستشار الخاص للمجالس ومشرف ومراقب المجالس الخاصة

خلف هداج تيماء

مقدمة

..هناك الكثير جدا من العظماء في العالم منذ ان خلق الله الانسان ...الى وقتنا الحاضر ...والى ان يرث الله الارض وما عليها ...فمنهم من ذكر وخلد ذكره ومنهم من لم يذكر ونسي ...!!!!
يعتبر الانسان مقصرا اذا لم يعرف حقوق العظماء ..وان الانسانية جمعاء ليست على مايرام اذا كانوا العظماء قديما وحديثا ليسوا في شيء

ان هناك الكثير من العوائق بيننا وبين عظمائنا حالت بيننا وبينهم .....لقد منعتنا هذة العوائق من ان نوفي هؤلاء العظماء حقوقهم المستحقة بالتوقير لجهودهم الجبارة....وان نصورهم تصويرا صادقا كما هم ...ثم لاضير ان نرفع هذة الصورة عاليا بعد ذلك


انني لااكتب عن سيرة خلف بن دعيجاء الشراري ولا عن شعرة وغزواته وحياتة ...الخ فذلك مالا اقصده ولكنني اردت ان ارسم صورة نفسية لكرم خلف لتعرفنا به وتقربنا منه لنعيش معه بعض الوقت
ارجو ان اكون قد وفقت في ذلك ....
........................................ ........................................ ........................................ .......
..
منذ الصغر وانا اسأل نفسي سؤالا لم استطع الاجابة علية في ذلك الزمن وهو :ما العلاقة بين الماء والكرم ؟؟
ولم اجد الجواب الا عندما سمعت وقرأت وعرفت عن كرم خلف بن دعيجاء ... فالعلاقة بينهما ان الماء والكرم ضروريان لاستمرار الحياة....!!!!


كانت ولادته حوالي العام 1203 هجريه بالقرب من بئر هداج تيماء الشهيرة وهو ابن محمد بن دخيل الله من الدعاجين من الصبحي فخد الحلسه من قبيلة الشرارات......ودعيجاء هو لقب عرف به ابيه فكان يقال له محمد بن دعيجاء نسبة لام ابيه (جدة خلف لابيه )...وهي من القوينات فخذ الحلسه من قبيلة الشرارات
وأم خلف هي هندا بنت محمد الحدب من قبيلة شمر


نشأ خلف في تيماء والخنفة وما حولها ولا بد ان كان وهو صغير يراقب ويتابع ابيه وهو يجذب الغرب على بئر هداج تيماء ليسقي الابل والناس
لقد كان متأملا متعجبا لهذأ البئر الذي كان يسنى عليه بسبعه وسبعين جملا في آن واحد ولهذا سميت البئر بشيخ الجويه أي شيخ الابار

لقد كبر خلف واصبح شابا مايحا على بئر هداج تيماء ليسقي ابله وابل الاخرين وليسقي الناس

واتصف خلف منذ صباة بصفاة حميدة متعددة وقد اجمع واصفوه على ان خلف يتحلى بخلائق كثيرة يندر ان تجتمع في شخص واحد ولكنها اجتمعت في خلف فقد كان شيخا وفارسا وشاعرا يتصف بالكرم والشجاعة والفروسيه والرماية والشهامه والنجدة والنخوة والوفاء والصدق والامانة وصون العهد وعفة النفس والحكمة والحنكه
كان عالما بالانساب والامثال واخبار الايام وعرف عن اطوار العرب واحوالهم وكان خبيرا بالبادية واهلها


ان تاريخ خلف هو تاريخ قيم ومباديء وليس وقائع واحداث والوقائع والاحداث على اختلاف العصور وتكرار الصورة متشابهة في ظاهرها مختلفة في باطنها والقيم النفسية هي التي تكمن وراءها
كان من الممكن ان يكون خلف شيخا وكريما للدعاجين والاقربين او بين الشرارت ثم ينتهي هذا الامر الى هناك...!!!كما أنتهى شأن شيوخ اخرين لم يسمع عنهم بخبر .....ولكنه أبى وآلى على نفسه ان يسبق أكفاءة في كل الميادين ومنها ميدان الجود والعطاء وقد كان له ماأراد ومن امثلة كرمه الاسطوري قصته المعروفه مع الفارس والكريم الجرباء عندما حل ضيفا على خلف في بسيطا بمنطقة الجوف ...وسجل الجرباء اعترافة بتفوق خلف عليه بالكرم في تلك الليله ...دون ان يعلم او يطلب منه خلف ذلك وفي هذة الليلة اهدى خلف كيسا من الذهب لسمير الصبيحي الخالدي واصبح يعرف ب(مهودي على رؤوس الفطر ) بعد ذلك العشاء الاسطوري
وقصة كرمه مع ثلاثة من اشهر شيوخ البلقاء عندما حلوا ضيوفا عليه وهم نمر العدوان وابن حديد وابا الغنم ....ويعتبر ابا الغنم اكرم من في البلقاء على الاطلاق ......فسجل ابا الغنم اعترافه بامتياز خلف عليهم في الكرم
واستمرت علاقتهم مع خلف بعد ذلك وتوطدت بينهم الصداقه وخاصة بين خلف ونمر العدوان .....حتى ان نمر العدوان تزوج من صيته من العزام من قبيلة الشرارات بعد موت وضحا
ولم يكتفي خلف بنحر الابل لضيوفه واعطاء الذهب بل كان يهدي الابل كان ذلك عندما تم اللقاء بينه وبين الامير فيصل بن تركي ال سعود في عام 1259 هجريه عندما كان الامير عائدا من مصر فمر تبوك ثم الخنفه حيث التقى خلف فاكرمه خلف واهداه ثلاث من نجائب الابل ومن السلالات المشهورة يقال لها بنت حبوه
هذة بعض النماذج التي وصلتنا من كرم خلف بن دعيجاء وما لم يصلنا الله اعلم به

لقد كان الكرماء المشهورين في زمان خلف بن دعيجاء امثال الجرباء وغيرة ومن بعده ابن مهيد (مصوت بالعشاء )كان هؤلاء كرمهم من يسر وكان ابن مهيد مثلا يتطلع الى تكوين دولة ولديه مصادر تمويليه متعددة
أما خلف فكان كرمه كرم عسر حتى انه في بعض الاحيان لايجد شيئا وقد ضاقت علية الحال في احدى السنين فنحر راحلته لجماعته لعدم وجود غيرها وبهذة المقارنة فان خلف بن دعيجاء شيخ الكرماء في عصره وما بعده دون منازع وباعتراف وشهادة الجميع
لقد اصبح خلف .........خلف العرب
انه خلف هداج تيماء بجدارة تامة واستحقاق
انه خلف بن دعيجاء
خلف بن هداج .......أ.بن تيماء


ذكر الرواة بان خلف بن دعيجاء مات في عمر 59 عاما حوالي عام 1262 هجريه وقد قتل رحمة الله في الكرك في معركة دارت بينه وبين احدى قبائل الاردن من عشيرة بني عمرو .............



بقلم / السهل الممتنع عايش سلامه الشراري

8-10-1430
26-9-2009



http://www.banymaklab.com/vb/t47228.html
من مواضـيعي:
ن ب ك 990
http://www.banymaklab.com/vb/t42391.html
خلف هداج تيماء
http://www.banymaklab.com/vb/t30224.html
السعلويه من تراث قبيلة الشرارات
http://www.banymaklab.com/vb/t35469.html
التعديل الأخير تم بواسطة محمد العايد ابوذينه ; 03-06-2021 الساعة 02:14 PM سبب آخر: تكبير الخط