عرض مشاركة واحدة
#1 (permalink)  
قديم 05-01-2009, 02:34 AM
سليم بن دهيَِم
شاعر واديب واحد مؤسسي المجالس ومستشار لها
سليم بن دهيَِم غير متواجد حالياً
اوسمتي
الوسام الفضي يستبدل عن وسامين وسام الشكر والتقدير 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 فترة الأقامة : 4276 يوم
 أخر زيارة : 06-02-2017 (02:49 AM)
 المشاركات : 577 [ + ]
 التقييم : 147
 معدل التقييم : سليم بن دهيَِم will become famous soon enoughسليم بن دهيَِم will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي فوائد الأمثال وقيمتها للمؤرخين والدارسين



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني .. أخواتي ..
لا نبالغ إذا ما قلنا أن الأمثال تعد – بجزأيها العربي القديم والعامي المتأخر – كنزاً نفيسا وجانباً مهماً من التراث والإرث العربي الأصيل .وإذا علمنا ما يحمله المثل من أبعاد فكرية ودينية واجتماعية وتاريخية وغيرها . ثم أدركنا ما يتضمنه المثل من صدقٍ خالص ومصداقية بالغة فيما يتحدث عنه أو فيما يشير إليه . فإننا لن نجانب الحق إذا ما اعتبرناه وعددناه جزءاً هاماً من تاريخ وفكر هذه الأمة المجيدة .

ولكون المثل لا يأت إلا من صادق في ساعة صدق ، ولا يلده إلا حدث هام ، ومن ثم يأتينا في قول بليغ موجز ، ولكون المثل أيضاً لا يخرج إلا ثمرة تجربة ، وترجمة انطباع صادق ، فقد صار واحداً من أهم المصادر وأوثقها في كل ما يتضمنه لنا من مواعظ وعبر وأخبار ، وفي كل ما نجد فيه من علوم كل منها في بابه ، وهذه قيمة أخرى عظيمة للمثل ؛ ولا شك بأن مستوى إدراك هذه القيمة يتفاوت تبعاً لما يتمتع به المرء من مستوى ذهني وفطنة ونباهة ؛ ولا شك أيضاً أن تلك القيمة تتفاوت من مثل لآخر ، إلا أن لاشك لدي بأن الإنسان العادي المتمعن لن يفوته ما في المثل من صدق وما فيه من مصداقية وحكمة وعبر ومافيه من فوائد أخرى ..
أما الدارس والباحث في المثل فسيجد في مضمونه من الفوائد الجمة ما فيه مبتغاه وضالته لاشك ، وفي كافة مناحي الحياة ، فالكثير من الأمثال قد حفظ لنا الكثير من أخبار وعلوم وتجارب من سبقونا وكثير مما قد كانوا عليه من أفكار ومعتقدات ، وما كان لهم من عادات وتقاليد وأعراف وقوانين ، كما حفظ لنا المثل كذلك صور صادقة لجوانب كثيرة من حياتهم اليومية والموسمية .
كما سيجد الدارس للمثل الكثير من علومهم كعلم الطب والفلك ، وعلم النبات والمناخ ، وعلم النسب والتاريخ والجغرافيا ، واللغة والأدب ، وغيرها الكثير ، كل ذلك سيجده في المثل صادقاً صافياً لم يشبه ما قد شاب غيره من المصادر ..

وليعلم أخي المتصفح بأن لدي من الأمثال ماقد كرَّسْتُ وبذلتُ في جمعها ودراستها وشرحها ومقارنتها بغيرها زمناً طويلاً ، وكان ذلك على مدى سنين كثيرة من عمري .
وليعلم أيضاً أنها كثرتها ووفرتها لدي هذا إلا أنها لا تعد إلا قطرة من بحر ، ونزر يسير من جم غزير ، فلو أحصَيْت منها ما فاتني بعد سماعه ، وما دونت منها ودهيت بضياعه لكان أضعاف ما هو بين يدي الآن وهو ما يقارب أربعة وثلاثون ألف مثل.
كما أنني أود أن يعلم أخي المهتم والمتصفح بأن مالدي من أمثال أن منها ما هو مشهور ومعلوم بين كثير من الناس وذكري لها ضمن أمثال قبيلة الشرارات لا يعني بأي حال أنها لهم ومن ناتج أفكارهم وإنما لهم فيها مثل مالغيرهم ؛ وهذه الأمثال ليست لقبيلة معينة وإنما هي أمثال شعبية ذكرتها ضمن أمثال قبيلة الشرارات لكوني سمعتها منهم إلا أنني أوكد كون هذه الأمثال قليلة جداً ولا تشكل إلا نسبة ضئيلة من أمثال قبيلة الشرارات مما بين يدي .وهي مما شاع ودرج محلياً وإقليميا وربما قطرياً ، فهي على أفواههم وضمن موروثهم كما هي ضمن موروث غيرهم من الناس ، وقد أخذتها عنهم وضمنتها أمثالهم لكونها في أحاديثهم ومما يضربونه من أمثال ولشهرتها لديهم كشهرة أمثالهم الخاصة بينهم .
، ولا شك أن في موروث القبائل الأخرى أمثال ذات خصوصية وأبعاد مشابهة لخصوصية وأبعاد ما لدينا من أمثال للشرارات . سائلين الله عز وجل أن ينفعنا بما بين أيدينا من مادة منها ، وأن يلهمنا سبيل هداه وطيب رضاه ، وعلى رسولنا محمد أفضل الصلاة والسلام .

أخوكم / سليم بن دهيِّم البقاعين ..

كلمات البحث





 توقيع : سليم بن دهيَِم

رد مع اقتباس
 

SEO by vBSEO 3.3.0