عرض مشاركة واحدة

المحيط

عضو مُميز

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالب الأسمر مشاهدة المشاركة
[glow=CCCCCC]بسم الله الرحمن الرحيم



اما قبل:

الأغلبية ( وخصوصاً في الشمال ) اطلعوا على خبر ( ذلك الشراري المسن الذي تغلب على الذئب ) .
[/glow]




[glow=CCCCCC]
ولكن !!



قلة من هم على علم بأحداث تلك الليلة ، وكيف أستطاع ابن حويان - بقدرة الله - رغم كبر سنه وهجاد الليل له وبعد معركة استمرت لأكثر من ساعة ، كيف استطاع التغلب على ذلك الذئب المتوحش!


وكيف أستطاع أن يخلص (وجهه) من فكي الذئب ، الذي سرعان ما أحكم قبضة فكيه على ذراعه ، ومن ثم كيف قاوم رغم ظلمة الليل والألم ، وزحف بعد ذلك العراك حتى تمكن من الإمساك ( بمنجل ) استطاع أن يسدد به طعنات لقلب الذئب حتى أرداه قتيلاً.

وكيف استطاع بعدها قيادة سيارته وهو مضجر بالدماء حتى تمكن من الوصول إلى المستشفى .
[/glow]



[glow=FFFFFF][glow=CCCCCC]قصة رغم غرابتها ، ليست بغريبة على من تاريخهم حافل بأحداث أبلغ وأعظم من هذه القصة.[/glow][/glow]

[poem=font="Simplified Arabic,7,firebrick,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,6,red" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
اولاد مكلب باللقاء فعلها اهوال = كم قوم ربي .. بالملاقى قردها[/poem]


[glow=CCCCCC]اما بعد:

الإهـــــــداء لذلك الذئب المسن!
[/glow]

[poem=font="Simplified Arabic,7,royalblue,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="double,4,blue" type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
قال الذي يثبت كلامه اذا قال = ماهي علوم ٍ مالقينا .. سندها
سلام مني ( لأبوصالح <1> ) على الحال = يوصل جنابه.. والتحية بعدها
ولاهي غريبه .. من مواريث الأبطال = حتى ولو ذيب الفيافي هجدها
ماهي غريبه .. كل زمانٍ له رجال = وروس الحبال يحلها من عقدها
يوم انها مابين صايل وصوال = المرجله تظهر .. اليا اظهرت يدها
من لابةٍ جاء ذكرها ضمن الأقوال = بأبيات للي كلمته ماجحدها
(( من سربة العزام ماضين الأفعال = خيالهم لو هي حضوضى وردها <2> ))
ما هي غريبه .. فعلهم مابه جدال = ورثٍ قديمٍ .. من جدود لولدها
توارثوه أجيال وأجيال وأجيال = وسجل بصفحاتٍ جزالٍ عمدها
تاريخ وأمجاد وبطولات وأفعال = ان جاء مجال المدح .. كلٍ حمدها
اولاد مكلب باللقاء فعلها اهوال = كم قوم ربي .. بالملاقى قردها
يوم انها مابين فارس وخيال = يبرق سناها .. ثم يرزم رعدها
ويبين فعلٍ مايبي هرج وجدال = نفسٍ تباهى به .. ونفسٍ لهدها
واليوم عم الخير في كل الأحوال = في ظل حكامٍ يرفرف سعدها
آل السعود ..اللي بهم خير الأمثال = افعالهم تشهد بفعله .. بلدها
زال الجهل .. في حكمهم والخطر زال = أمن وأمان وعيشةٍ في رغدها
وصلاة ربي عد ما جاد همـّـال = واعداد غيمٍ هل ماه وبردها
على شفيع الخلق في خير الأقوال = اللي هدى الأمه .. وعظّم جسدها[/poem]



[glow=CCCCCC]<1> / ابوصالح :فرحان الحويان الشراري

<2> / البيت للشاعر الفارس خلف الأذن الشعلان (ابوالشيوخ).
[/glow]
تسجل دخولي من اجل تلك الشامخه

الشاعر القدير

طالب الأسمر

هنا قصيد لاتقبل المرور العابر

تحتاج وقفه مطوله للاستمتاع ومرافقتها الى فضاءات الجمال والتنقيب عن كنوزها النادره

من اين ابدأ وفيما ابدأ فالحديث عن تلك الشامخه الفارعه يحتاج مني صفحات لكي افيها ما في خاطري

قصيدة قمة الحضور في كل جوانبها
وبين وقفه ووفقةٍ اخرى نركن الى حقيقةٍ لاجدال حولها ..بحبكة شعرية متقنة والتقاط للموقف راااااائع وذكي وتصوير بقدرة شعريه فذه وتجسيد وتضمين بعض الجمل والابيات يلفت الانضار بروعته ورقيه

نص يحمل اقآآآآآآآآآآآق شاسعه بسموو مضمونه وجزالتة وينقلنا ايلى سماء الشعر

شكراً لك شاعرنا الفاضل على هكذا نص يروي الذائقه التواقه للشعر الحقيقي

ونتمنا للذيب ابو صالح طولة العمر والصحة والعافيه


التعديل الأخير تم بواسطة طالب الأسمر ; 07-06-2008 الساعة 04:13 PM